“وادي الحياة” في اسطنبول.. ثورة الطبيعة على التوسع العمراني

وادي الحياة في اسطنبول

تتجه الدول الخليجية عموماً نحو الأبراج والأبنية الشاهقة على حساب الطبيعة، بينما تتجه تركيا نحو الاهتمام بالطبيعة والحفاظ عليها، رغم كثرة المشاريع العمرانية التي أنجزتها في السنوات الأخيرة، إذ تتيح لها مساحتها الكبيرة أن تتوسع عمرانياً بشكل لا يجعلها تفقد أي مظهر من مظاهر الطبيعة.

اسطنبول

وإذا جئنا إلى مدينة إسطنبول، مدينة العلم والثقافة، وقبلة السياح عموماً والعرب خصوصاً، والعاصمة الاقتصادية -عملياً- لدولة تركيا، فإن الإقبال عليها من المستثمرين والسياح كبير، ولا سيما في السوق العقاري، الأمر الذي أدى إلى إنجاز عشرات المشاريع العمرانية في السنوات القليلة الماضية، لذلك فكان لا بد من وجود مشاريع وأفكار معاكسة تدعو إلى ضرورة الحفاظ على المساحات الخضراء التي تتمع بها المدينة.

مشروع “وادي الحياة” في اسطنبول

يعتبر مشروع وادي الحياة في بلدية بيليكدوزو غرب اسطنبول، من أبرز المشاريع الذي يمثل ثورة طبيعية حقيقية على التوسع العمراني الذي تشهده مدينة اسطنبول، والذي سعت من خلاله الدولة التركية إلى إحضار الطبيعة لسكان المنطقة كيلا يضطروا إلى قطع المسافات الكبيرة من أجل الوصول إلى الغابات والحدائق في اسطنبول.

وادي الحياة من المشاريع الضخمة، إذ تبلغ مساحة الوادي نحو مليون متر مربع، بينما تقوم الدولة بتجهيزه على 6 مراحل، انتهى منها المرحلة الأولى.

يتألف وادي الحياة من عدة حدائق مترابطة، تمتلئ بالأشجار والأزهار المتنوعة، وصولاً إلى شاطئ بيليك دوزو.

لا يقتصر وادي الحياة على الحدائق، وإنما يضم بحيرتين مائيتين، وبحيرة أسماك، ونوافير مائية، ليجمع بين الطبيعة الخضراء من جهة والمياه من جهة أخرى.

كذلك يوجد فيه مسارات للمشي، وأُخرى للدراجات الهوائية، إضافةً لأماكن مخصصة لعشاق الألعاب والترفيه والتسلية بكل أشكالها.

تخطط الدولة إلى تخديم المنطقة المحيطة بوادي الحياة عموماً، وذلك من خلال رفدها بمراكز صحية ومشافي، ومدارس، وغير ذلك مما يحتاج إليه سكان المنطقة.

يعتبر وادي الحياة أكبر حديقة حضارية في اسطنبول.

تخطط الدولة أيضاً إلى أن يوفر المشروع لسكان المنطقة وجميع محبي الطبيعة، إمكانية أن يسترخوا ويستجمعوا أنفسهم ويتفكروا بجمال الطبيعة الذي يساعد الشخص على التخلص من الأفكار السلبية والضغوطات التي يعاني منها.

ليكون هذا المشروع أشبه بمدينة متكاملة لعشاق الطبيعة الذين يشعرون بالضيق والضجر من رؤية الأبنية العالية والأبراج المرتفعة، فيكون هذا المشروع متنفساً لهم.

بلدية بيليك دوزو

وإذا خرجنا من مشروع وادي الحياة إلى المكان المتواجد فيه، فإن بلدية بيليك دوزو تعتبر من المناطق الراقية في مدينة إسطنبول، وذلك بكونها موطن مشاريع الإسكان المتوسعة.

الهواء في منطقة بيليك دوزو نظيف جداً، لمساحتها الكبيرة وابتعادها عن وسط المدينة، ولكن توافر خدمة النقل العام فيها يجعل الانتقال منها إلى وسط المدينة يتم بسهولة كبيرة وسرعة فائقة، إذ يوجد في بيليك دوزو خط للمتروباص الذي ينقل الركاب حتى إلى الجانب الآسيوي من مدينة إسطنبول.

وكون منطقة بيليك دوزو من المناطق الحديثة في اسطنبول، فيعني ذلك أنها تتمتع بتنظيم عمراني متميز، بعيداً عن العشوائيات والشوارع الضيقة والبيوت المتقاربة، والذي تعاني منه بعض المناطق في اسطنبول.

وتضم بيليك دوزو عدة أماكن سياحية تعتبر مقصداً للسياح،أبرزها ساحل مارينا، وغيره الكثير من الأماكن السياحية في بيليك دوزو.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *