شجرة الجوز.. ثمرها صيدلية متكاملة

شجرة الجوز

عندما نتحدث عن شجرة الجوز، فعلينا أن نتكلم عن ثمرها وورقها وخشبها، وكل ما يتعلق بها، إذ لكل فوائده ولكل أهميته التي تعود على الإنسان بفوائد جمة.

ولأن حديثنا عن ثمر شجرة الجوز، فسنقتصر عليه، إذ هو وحده يحتاج إلى مقالات وتحليلات ودراسات، لكثرة فوائدها وتشعبها، فلثمرة الجوز فوائد، ولزيت الجوز فوائد أخرى، ولأكل الثمرة بطريقة ما فوائد ولأكلها بطريقة أخرى فوائد أخرى.

علاج الأمراض بالثمار..

عادةً نصاب بمرض ما فنبحث في الأدوية مباشرة لعلاج ذاك المرض، ولكن ماذا لو عالجنا أمراضنا بالثمار التي خلقها الله لنا؟ بل ماذا لو وقينا أنفسنا من هذه الأمراض من الأساس؟

يقال “إن درهم وقاية خير من قنطار علاج”، ويتجه العلم إلى فكرة “فليكن غذاؤك دواؤك”، إذ إننا نأكل يومياً عدة مرات، فلو استغلينا ذلك بأن نقتصر في أكلنا على ما يفيدنا وينفعنا، لأصبحت أجسادنا قوية، وتتمتع بصحة جيدة، ولتجنبنا معظم الأمراض، ولقلت الحاجة إلى أن يوجد في كل 100م صيدلية!

يكون ذلك بتناول المشروبات المفيدة عوضاً عن المشروبات المليئة بالسكريات والمواد المعروف بعضها والمجهول أكثرها، وبتناول الخضار والفواكه عوضاً عن الوجبات السريعة المليئة بالدهون، وتناول المكسرات عوضاً عن الشيبس المليء بالزيوت.

الجوز (عين الجمل).. بماذا يوحي شكله؟

شجرة الجوز

يشبه شكل الجوز المقشور الدماغ والرئة، وقد أظهرت الدراسات الحديثة أن ثمرة الجوز مهمة جداً لتقوية الذاكرة وحماية المخ من الإصابة بالزهايمر، كما أن تناوله يحفز النشاط العقلي إذ تشارك أوميغا 3 في عملية تشكل خلايا الدماغ، وفي الوقت نفسه تشبه ثمرة الجوز إلى حد كبير شكل المخ، بما فيها التجاعيد التي يتميز بها كلاهما.

كذلك فإن تناوله بشكل يومي يساعد في الوقاية من الأورام السرطانية ولا سيما سرطان البروستات والرئة والثدي والقولون، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وأحماض الأوميجا 3.

وقد أثبتت دراسات عدة بأن هنالك ثمار يفيد كل منها العضو الذي يشبه شكلها شكله، مثل فائدة الجزر الذي يشبه العين للبصر، و الزنجبيل الذي تشبه جذوره المعدة، ويعتبر من أكبر مساعدات عملية الهضم وتهدئة المعدة.

الجوز.. فوائد متعددة

ذكرنا قدرة الجوز على تنشيط الدماغ وتقوية الذاكرة، والوقاية من سرطانات البروستات والرئة والثدي والقولون، وما زال في فوائده الكثير!

فإن الجوز يساعد في تحسين خصوبة الرجال، وتعزيز صحة العظام لاحتوائه على المنغنيز، وتعزيز صحة القلب لاحتوائه على الأحماض الدهنية، كما يساعد على علاج الغدة الدرقية لاحتوائه على نسبة كبيرة من اليود، وثق تماماً أنه إذا كان هذا ما توصل له العلم فما لم يتوصل له أكبر بكثير، لذلك ننصح بجعل الجوز جزءاً من النظام الغذائي اليومي، وأن يؤكل صباحاً ومساءً بنسبة معقولة للحفاظ على الجسم وتقويته ووقايته من الكثير من الأمراض، كما يمكن تناوله مع التمر ليجمع الإنسان بين فوائدهما والطعم المميز لكل منهما.

زيت الجوز.. فوائد للوجه والشعر

زيت الجوز

إضافة لتطابق زيت الجوز مع الجوز تقريباً من حيث الفوائد، إلا أنه يختص عنه بأشياء أخرى، وخاصة في الاستعمال الخارجي، إذ عند استعماله للبشرة فإنه يعطي وجهاً مشرقاً نضراً، ويعطي الوجه المتعب الشعور بالراحة والتخلص من مظاهر التعب والإرهاق.

كذلك فإن استعماله للشعر يؤدي إلى الحفاظ عليه من التساقط، وكذلك فإنه يمده بالقوة والمتانة، ويعتبر محارباً قوياً للقشرة والفطريات وما شابه ذلك، ويعزز لون الشعر الطبيعي ويمده باللمعان.

 

بقلم: محمد الريس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *