بيع وشراء الجوز

لماذا الجوز؟

يكاد يكون السؤال الأول الذي يطرح على ذهن المستثمر هو لماذا الجوز وليس غيره من الثمار؟

نجيبك:

  •  لن ينقضي عمرك وأنت تنتظر شجرة الجوز حتى تنمو وتثمر، كما هو الحال مع بعض الأشجار التي تحتاج إلى فترة زمنية أطول بكثير.
  • إنتاج الجوز يبدأ من عمر 5 سنوات بعوائد تصل إلى 25% خلال السنوات الاولى من الانتاج هذا في حال ثبات سعره فكيف إذا ارتفع؟
  • يزداد الطلب العالمي على مادة الجوز يوماً بعد آخر، ما يترتب عليه ارتفاعاً في سعرها.
  • سهولة عملية التخزين ,لن تقلق وتخاف بعد الإنتاج من أن يفسد قبل بيعه، فجودته لا تتأثر بتخزينه لعدة أشهر إضافةً لسهولة عملية التخزين، الأمر الذي يتيح لك البحث بهدوء عن التاجر الأمثل والسعر الأفضل.

لماذا تركيا؟

  • حاجة السوق التركي الدائمة إلى ثمرة الجوز، دفعت تركيا إلى أن تستورد نحو 70% من كمية استهلاكها من مادة الجوز، إضافة إلى سعيها لزيادة رقعة الأراضي المزروعة بالجوز، ورغم ذلك لم يغطي هذين الخيارين حاجة السوق التركي من الجوز.
  • أما الحاجة فتأتي من كون ثمرة الجوز تدخل ضمن العديد من وصفات المطبخ التركي والحلويات المشهورة، بينما تكمن الحاجة الرئيسية في استهلاك الأتراك للثمرة بحد ذاتها كنوع من المكسرات، إضافة لدخول زيت الجوز في العديد من الصناعات الطبية والتجميلية.
  • المناخ، والتربة الخصبة، والبيئة الملائمة، والخبرات العالمية، جميعها أسباب لأن تكون تركيا هي الخيار الأمثل لأن تزرع مادة الجوز على أراضيها.

ماذا بعد الإنتاج؟

الخيارات المتاحة لك بعد حصاد الجوز عديدة ومتباينة، فإما أن تبيع الجوز في تركيا أو تصدره إلى بلدك أو إلى بلدان أخرى، فالطلب على منتج الجوز عالمي وليس مقتصراً على بلد بعينه.

آلية شراء الجوز:

عندما يطلب منا كميات كبيرة من مادة الجوز غير متوفرة لدينا، يتواصل فريقنا المتخصص مع أصحاب الأراضي المنتجة للجوز، ويجري دراسة لنوع الجوز الموجود وجودته وعمر الجوز وتاريخ إنتاجه، كما ترسل بعض العينات للتحليل للتأكد من الجودة المطلوبة للتصدير، وتقدم جميع المعلومات اللازمة للعميل.

اترك لنا بياناتك في النموذج المرفق أدناه، لنتواصل معك ونجيب عن كامل استفساراتك المتعلقة في زراعة الجوز و استيراده و تصديره.