وكالة فيتش العالمية تتوقع استقرار الاقتصاد التركي

الاقتصاد التركي

أبقت وكالة “فيتش” الدولية للتصنيف الائتماني، على التصنيف الإئتماني لتركيا عند درجة (BB-) على المدى الطويل، ونظرة مستقبلية “مستقرة” .

وقالت الوكالة في بيان، إن التصنيف الائتماني لتركيا حافظ على مستوى “BB-” مع نظرة مستقبلية “مستقرة“.

وكانت “فيتش” قد خفضت التصنيف الائتماني لتركيا قبل 3 أشهر من “BB ” إلى”BB-” وحددت النظرة المستقبلية بـ”السلبية”.

لتعدل “فيتش” توقعاتها بشأن تركيا من “سلبي” إلى “مستقر” وتؤكد تصنيفها عند مستوى “بي بي-“.

وقالت الوكالة إن “تركيا واصلت تحقيق تقدم في إعادة توازن اقتصادها واستقراره، مما أدى إلى تقليص مخاطر الهبوط منذ مراجعتنا السابقة في تموز/يوليو”.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قال “إد باركر”، مدير مجموعة تصنيفات الدول في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (EMEA) بوكالة “فيتش”، إن الاقتصاد التركي أظهر مقاومة مؤثرة للغاية، واستجمعت قواها بعد الأزمة المالية في الصيف الماضي.

ولفت إلى أن المنظور العام للاقتصاد التركي تحسن، مؤكداً بالقول: “بعض الأسس في تركيا ما تزال قوية للغاية، مثل الميزانية العمومية وانخفاض الدين العام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *