اراضي للبيع في تركيا.. خيارات متعددة وأرباح كبيرة

اراضي للبيع في تركيا

اراضي تركيا.. ارض للبيع في تركيا.. شراء ارض في تركيا

 

بدأ المستثمرون ورجال الأعمال الذين يملكون نظرة مستقبلية ثاقبة بالبحث عن اراضي للبيع في تركيا ، عوضاً عن عقار للبيع في تركيا أو فلل للبيع في تركيا أو محل للبيع في تركيا.

ومرجع قرارهم في ذلك هو أنهم لا يستعجلون الربح العاجل وإنما منهجهم الصبر والبال الطويل في الاستثمار طويل الأمد،

كذلك فإنهم لا يمانعون الجهد الذي سيبذلونه في هذه الارض التي اشتروها في تركيا.

إذ إما سيزرعونها أو يبنون عليها منزلاً أو فيلا أو محلاً أو مصنعاً أو ما شابه ذلك، أو سيتركونها كما هي (بشكل مؤقت)

بينما هذا الجهد لن يحصل عند شراء فيلا في تركيا أو عقار في تركيا أو محل في تركيا بصورته الجاهزة.

الاستثمار في تركيا

يكاد يكون الدافع الأبرز لصاحب رأس المال نحو شراء ارض في تركيا هو الاستثمار في تركيا،

لذلك، لا بد من التنويه إلى سعي تركيا لأن تكون واحدة من الاقتصاديات العشر الاولى في العالم،

وذلك بأن يكون لديها اقتصاداً قوياً وقراراً مستقلاً واكتفاءً ذاتياً بكل شيء، من أدنى السلع إلى أعلاها،

وهذا ما يجعلها في مصاف الدول ذات النهضة الاقتصادية والعمرانية، والتي أثبتت ذلك من خلال التطور الحاصل فيها خلال فترة لا تتجاوز 25 عاماً.

وإذا جئنا إلى موقعها فإن مساحتها الكبيرة تربطها بدول آسيا وأوروبا، مما يعني اقترابها من السوق الآسيوي المتثمل بالدول العربية وإيران،

والسوق الأوروبي عن طريق جورجيا ومقدونيا من جهة، وصربيا من جهة ثانية، وبلغاريا من جهة ثالثة،

إضافة إلى وجود أربعة بحار فيها، وهم: إيجة والأسود والمتوسط ومرمرة.

هذه الحقائق مجتمعة توصل رسالة لأصحاب رؤوس الأموال في العالم،

أن هلموا إلى تركيا ففيها يمكنكم الاستثمار بما تشاؤون وتحقيق الأرباح التي لا تتخيلون، وبعبارة أخرى ، إن تركيا هي مستقبلكم.

الاستثمار الزراعي في تركيا

والآن نتطرق إلى الاستثمار الزراعي في تركيا باعتباره الدافع الأبرز لمن أراد شراء أرض في تركيا،

ولمن أراد الاستثمار في تركيا على المدى الطويل كما تحدثنا في المقدمة.

حقائق وأرقام

تعتبر تركيا من الدول الغنية بالأراضي الزراعية الممتدة على طول مساحتها، كما أنها تتمتع بالمناخ المعتدل،

والتربة الخصبة، والبيئة الملائمة، واستقدامها للخبرات العالمية في مجال الاستثمار الزراعي.

كذلك تقدم الدولة التركية تسهيلات كبيرة في المجال الزراعي، إذ تتطلع إلى أن تتوقف عن الاستيراد وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي.

حققت تركيا قفزات نوعية بمجال الزراعة، جاءت القفزات كحالة طبيعية للاقتصاد القوي والتخطيط السليم الذي تنتهجه الحكومة التركية،

إذ تهدف تركيا إلى أن تكون بين أكبر خمسة بلدان منتجة على مستوى العالم، وذلك كجزء من أهداف تركيا المخططة للقطاع الزراعي بحلول عام 2023.

وتسعى تركيا، بالإضافة إلى ذلك، إلى أن يصل إجمالي الناتج المحلي الزراعي إلى 150 مليار دولار،

و40 مليار دولار أمريكي للصادرات الزراعية، و8.5 مليون هكتار من مساحة المناطق القابلة للري.

إنجازات تركيا في مجال الزراعة جاءت كحالة طبيعية، بعد استصلاح الحكومة التركية أكثر من 5 مليون هكتار من الاراضي الزراعية منذ عام 2003.

خيارات متعددة وأرباح كبيرة

قلنا في عنوان المقال أن هنالك خيارات متعددة وأرباح كبيرة عند شرائك ارض في تركيا،

وتكمن الخيارات في أنك يمكنك بناء مصنع على الأرض، وتأسيس علامتك التجارية الخاص بك واقتحام السوق التركي،

كما يمكنك بناء منزل في هذه الارض أو بناء فيلا والاستمتاع بالهواء النقي والجو الهادئ، وصولاً إلى الاسترخاء بعيداً عن ضغوط العمل التي لا تنتهي.

ليس هذا فحسب وإنما يمكنك بناء فندق على هذه الأرض أو منتجع سياحي،

وذلك إذا كان غرضك الأول من شراء ارض في تركيا هو جذب السياح إليها.

والأبرز من ذلك كله هو ما ركزنا عليه في مقالنا، ألا وهو استثمار الارض بزراعتها،

والتي تتفرع لخيارات أخرى كزراعتها اشجار فقط أو محاصيل زراعية فقط أو الجمع بينهما،

ويتفرع من الأشجار زراعة الجوز في تركيا أو زراعة غيره من المكسرات الأخرى أو الفواكه.

ويتفرع من المحاصيل الزراعية زراعة القمح أو سواه من البقوليات أو الخضار.

في الختام، نريد أن نذكر أن لديك خيار لم نذكره وهو إبقاء الأرض على حالها دون أن تقوم بها بأي شيء. ثم إعادة بيعها والربح منها في وقت لاحق. ويكون ذلك عند شرائك أرض في مكان سيكون موطناً لمشروع ضخم،

مثل الأراضي القريبة من قناة اسطنبول المائية أو ما شابه ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *